ما هو حساب التداول الإسلامي؟

 

حساب التداول الإسلامي هو الحساب الخالي من الفوائد الربوية بجميع أشكالها بغض النظر عن مدة العقد. نقصد هنا بالفوائد الربوية، تلك الفوائد التي يدفعها المتداول مقابل ترك الصفقة مفتوحة لليوم التالي أو لمدة أطول.

هنا تظهر مشكلة رسوم التبييت المخالفة لقواعد الشريعة الإسلامية. لإن عمولة التبييت تقترن بفائدة ربوية وفق ما يعتقده الكثيرون. فإذا قام المتداول بفتح صفقة ومضى عليها أكثر من 24 ساعة دون أن إغلاق قبل الساعة 5 مساءً بتوقيت نيويورك، تدخل هذه الصفقة في عملية التبييت لليوم التالي. ويتم تطبيق رسوم تمديد للصفقة وهذه الرسوم تعتبر فوائد ربوية.

قد يعتقد الكثيرون أن الحل لهذه المشكلة هو القيام بإغلاق الصفقة قبل نهاية اليوم حتى لا يتم احتساب أي فوائد ربوية أو رسوم تبييت. لكن هذه الطريقة قد تكلفك أيضًا الكثير بسبب تقصير وقت الصفقة وحجم فرق السعر (السبريد).

لذلك، فإن الحل المثالي بالنسبة للمتداولين الذين يرغبون في اتباع تعاليم الشريعة الإسلامية، هو فتح حساب إسلامي خالي من أية فوائد ربوية. في هذا الحساب يقوم الوسيط الحلال بإغلاق الصفقة عند الساعة 5 مساءً بتوقيت نيويورك، وبذلك، يتجنب المتداول دفع أية فوائد ربوية ويتحمل الوسيط تكلفة فرق السعر للعقد الجديد أيضًا.

 

حساب التداول الإسلامي

حساب التداول الإسلامي هو الحساب الذي تتم فيه معاملات التداول عبر الإنترنت وفق منهاج الشريعة الإسلامية. حيث أن المعاملات التجارية في هذا النوع من الحسابات تتم دون أي رسوم أو فوائد ربوية.

مشكلة حسابات التداول العادية تكمن في دفع قيمة ربوية للوسيط في المعاملات المالية. وبالتالي يكون الربا المُحرم في الإسلام هو أساس التداول في هذه الحسابات. الربا في التداول عبر الإنترنت يظهر أساسًا من عملية التبييت التي يتم فرضها على الصفقات التي تظل مفتوحة لليوم التالي. ويعتبر التداول من خلال العقود مقابل الفروقات مُحرمًا لو تطبيق الفائدة الربوية فيه بهذه الطريقة.

في حساب التداول الإسلامي يدفع الوسيط عمولة فرق السعر (السبريد) نيابةً عن المتداول من أجل فتح صفقات جديدة، ولا يتم فرض أية رسوم إضافية على المتداول حتى لم تم تبييت الصفقة إلى اليوم التالي.

الفرق بين الحساب الإسلامي والحساب العادي يكمن في الفوائد الربوية التي يتم فرضها في الحساب العادي، والتي تعتبر مخالفة للشريعة الإسلامية. حساب التداول الإسلامي خالي من أي شكل من أشكال المعاملات الربوية ولن يتم فيه دفع أي رسوم إضافية لتبييت الصفقات أو أية رسوم أخرى لإعادة فتح الصفقات في اليوم التالي.

 


مميزات حساب التداول الإسلامي

  • خالي تمامًا من أي معاملات أو فوائد ربوية.
  • لا يوجد فيه أي تأخير للصفقات، بل يستمر التداول خلال جلسات الأسواق الرسمية.
  • جميع معاملات الحساب الإسلامي متوافقة مع قواعد الشريعة الإسلامية.
  • تقوم الصفقات على المصداقية والشفافية والتي يبحث المتداول في الأسواق اليوم.
  • صفقات طويلة الأجل مع قلة المخاطرة.

في Halal Trading Brokers نعرفك على أفضل وسطاء التداول الحلال الذين يقدمون حسابات تداول إسلامية خالية من أية فوائد ربوية. سوف تمتلك بسهولة التحكم الكامل في حسابك من حيث التمويل، متابعة الصفقات، سرعة تنفيذ الأوامر وسحب الأرباح.

احصل من خلال الوسطاء الحلال الذين نقدم مراجعات حولهم في موقعنا على حساب إسلامي وابدأ التداول دون خوف من المعاملات الربوية المختلفة التي يفرضها وسطاء التداول في يومنا هذا. اختر معنا الوسيط المالي الموثوق الذي يوفر لك التداول في المنتجات المالية التي أقرتها الشريعة الإسلامية وفي حساب إسلامي خالي من أية فوائد ربوية أو رسوم إضافية.

حساب التداول الإسلامي أصبح فرصة حقيقية للمتداولين الملتزمين بتعاليم الشريعة الإسلامية في تحقيق الربح بعيدًا عن الربا. تداول الآن على مجموعة متنوعة من الأصول المالية التي تساعدك على تحقيق الربح ضمن شروط التداول الإسلامي الحلال.

مع وسطاء التداول الحلال الذين ننصح بهم في Halal Trading Brokers سوف تستمتع بنفس مزايا حسابات التداول العادية لكن دون وجود أية فوائد ربوية على معاملاتك التجارية. سوف يقوم طاقم الدعم بإرشادك إلى أفضل طرق التداول الحلال مع وسيط إسلامي لا يفرض أي رسوم تبييت أو فوائد إضافية على حساب التداول.