12 استراتيجية تداول فوركس للمبتدئين

استراتيجية تداول فوركس

قد يكون العثور على استراتيجية تداول فوركس أمرًا صعبًا عند البدء في تداول العملات الأجنبية؛ ومع ذلك، فهذه هي أهم خطوة للمتداولين الجدد الذين يتطلعون للانضمام إلى سوق فوركس.

يعد سوق فوركس هو الأكبر والأكثر سيولة من بين جميع الأسواق المالية في العالم، إنه بيئة جذابة للمتداولين حيث يبلغ متوسط ​​حجم التداول اليومي فيها 6.6 تريليون دولار، وهو أكثر من ضعف مثيله في بورصة نيويورك.

يمكن أن يكون تداول العملات محاولة مجزية لأولئك الذين على استعداد لتحمل المخاطر، ومع ذلك، هناك العديد من المخاطر التي يجب على المبتدئين تجنبها إذا كانوا يريدون النجاح على المدى الطويل.

يستلزم ذلك اكتشاف استراتيجية تداول فوركس الصحيحة!

استمر في القراءة للعثور على طرق تداول العملات الأجنبية الناجحة واكتسب بعض الأفكار حول ما تحتاج إلى القيام به كمتداول مبتدئ لتحقيق النجاح في سوق فوركس، لكن أولًا، افهم بدقة ما هي استراتيجية تداول فوركس، وكيف تجد الاستراتيجية المثالية لك.

ما هي استراتيجية تداول الفوركس؟

يمكن وصف استراتيجية التداول بأنها مجموعة من القواعد التي تساعد المتداول على تحديد وقت الدخول في صفقة ما وكيفية إدارتها ومتى يتم إغلاقها، يمكن أن تكون استراتيجية تداول فوركس بسيطة للغاية أو معقدة للغاية – فهي تختلف من متداول لآخر.

سيجد المتداولون الذين يستخدمون التحليل الفني أنه من الأسهل تحديد قواعد الدخول / الخروج الخاصة بهم، بينما قد يجد المتداولون الذين يستخدمون التحليل الأساسي أن الأمر أكثر صعوبة بعض الشيء حيث ينطوي الأمر على مزيد من حرية التصرف، بغض النظر عن ذلك، يجب أن يكون لدى كل متداول استراتيجية تداول فوركس مُعدة، لأن هذه هي أفضل طريقة لتحقيق الاتساق، وتساعدك على قياس أدائك بدقة.

كيف تختار أفضل استراتيجية تداول فوركس؟

قلة قليلة من المتداولين يجدون استراتيجية تداول فوركس صحيحة على الفور، سيقضي الغالبية قدرًا كبيرًا من الوقت في اختبار استراتيجيات مختلفة باستخدام حساب تداول تجريبي / أو باك تست ، يتيح لك ذلك إجراء الاختبارات في بيئة آمنة وخالية من المخاطر.

حتى إذا وصل المتداول إلى المرحلة التي اكتشف فيها استراتيجية تداول فوركس تبدو جيدة ولها نتائج واعدة، فمن غير المرجح أن يلتزم بهذه الاستراتيجية الدقيقة لفترة طويلة من الزمن، يتعين على المتداولين تكييف استراتيجياتهم من أجل مواكبة الأسواق المالية المتغيرة باستمرار.

إذا كنت مبتدئًا، فقد يكون من الأفضل الالتزام باستراتيجيات بسيطة، حيث يخطئ العديد من المبتدئين في محاولة دمج الكثير من المؤشرات الفنية في استراتيجيتهم، مما يؤدي إلى زيادة في المعلومات، بالإضافة إلى إشارات متضاربة، لديك دائمًا خيار تعديل استراتيجيتك أثناء المضي قدمًا والاستفادة من الخبرة التي اكتسبتها من الاختبار الرجعي والتداول التجريبي.

استراتيجيات تداول فوركس الأكثر شيوعًا للمبتدئين

  1.  تداول حركة السعر (Price action trading).
  2.  استراتيجية تداول النطاق (Range trading strategy).
  3.  استراتيجية تداول الاتجاه (Trend trading strategy).
  4.  استراتيجية تداول المركز (Position trading).
  5.  استراتيجية التداول اليومي (Day trading strategy).
  6.  استراتيجية المضاربة (Scalping strategy).
  7.  تداول التأرجح (Swing trading).
  8.  استراتيجية تداول المقايضة (Carry trade strategy).
  9.  استراتيجية الاختراق (Breakout strategy).
  10.  تداول الأخبار (News trading).
  11.  تداول الارتداد (Retracement trading).
  12.  التداول الشبكي (Grid trading).

1- استراتيجية تداول فوركس – حركة السعر 

تداول حركة السعر هي طريقة تداول لا تتضمن استخدام المؤشرات الفنية، بل تعتمد على تحركات أسعار أداة معينة (مثل مؤشر القوة النسبية RSI و MACD و Bollinger Bands)، هناك مجموعة متنوعة من استراتيجيات حركة السعر التي يمكنك استخدامها، بما في ذلك الاختراقات والانعكاسات وأنماط الشموع البسيطة و أنماط الشموع المتقدمة.

لا تعد المؤشرات الفنية بشكل عام جزءًا من استراتيجية تداول فوركس حركة السعر، ولكن إذا تم دمجها، فلا ينبغي أن تلعب دورًا كبيرًا فيها، بل يجب استخدامها كأداة داعمة، يحب بعض المتداولين دمج مؤشرات بسيطة مثل المتوسطات المتحركة؛ لأنها يمكن أن تساعد في تحديد الاتجاه.

فوائد تداول حركة السعر هي أن الرسوم البيانية الخاصة بك تظل نظيفة، بالإضافة الى تقليل خطر المعاناة من زيادة المعلومات، يمكن أن يؤدي وجود مؤشرات متعددة على الرسم البياني الخاص بك إلى إرسال إشارات متضاربة، مما قد يؤدي إلى حدوث ارتباك، خاصة للمبتدئين.

قد تمنحك قراءة حركة السعر أيضًا إحساسًا أفضل بالسوق، وتساعدك على تحديد الأنماط بشكل أكثر كفاءة، السبب الآخر الذي يجعل تداول حركة السعر شائعًا بشكل خاص بين المتداولين اليوميين هو أنه مثالي بشكل أفضل للمتداولين الذين يسعون إلى الاستفادة من تقلبات الأسعار على المدى القصير، يتطلب التداول اليومي اتخاذ قرارات سريعة، لذلك يمكن أن يؤدي وجود “مخطط بياني نظيف” والتركيز فقط على حركة السعر إلى تسهيل هذه العملية.

فيما يلي مثال على استراتيجية تداول فوركس الاختراق البسيط، حيث كان 1.1772 مستوى دعم مهمًا وكان المتداول ينتظر حدوث اختراق عند مستوى الدعم، حتى يمكنه بيع زوج يورو / دولار أمريكي للاستفادة من الضربة المنخفضة التالية، يمكننا أن نرى أن الاتجاه العام في صالحه (اتجاه هبوطي)، حدث الاختراق وانخفض زوج العملات بأكثر من 70 نقطة قبل أن يجد أخيرًا دعمًا عند 1.1700.

حركة السعر

يفضل بعض المتداولين الدخول بمجرد كسر السعر إلى ما دون مستوى الدعم الرئيسي (ربما حتى مع أمر إيقاف البيع)، بينما ينتظر المتداولون الآخرون لمراقبة حركة السعر واتخاذ الإجراءات لاحقًا، تحدث الاختراقات الكاذبة بشكل متكرر، لذلك من المهم أن يكون لديك قواعد مناسبة لإدارة المخاطر من أجل التعامل معها عند حدوثها.

2- استراتيجية تداول فوركس – تداول النطاق 

سيبحث المتداولون الذين يستخدمون إستراتيجية تداول النطاق عن الأصول المالية التي تظل مستقرة داخل نطاق سعري معين، يمكن أن يتراوح هذا النطاق من 20 نقطة إلى عدة مئات من النقاط، اعتمادًا على الإطار الزمني الذي تتداول فيه، يبحث المتداول عن مناطق دعم ومقاومة ثابتة باستمرار، مما يعني أن السعر يرتد من منطقة الدعم، ويتم رفضه في منطقة المقاومة.

يجب على المتداولين الذين يستخدمون استراتيجية تداول فوركس هذه البحث عن أدوات التداول التي لا تتبع الاتجاه الحالي، للقيام بذلك، تحتاج إلى فحص حركة سعر الأداة، أو استخدام مؤشرات مثل المتوسط ​​المتحرك ومؤشر متوسط ​​الاتجاه ​​(ADX)، كلما انخفضت قيمة ADX، ضعف الاتجاه.

بعد تحديد أداة التداول المناسبة، يجب عليك تحديد النطاق الذي يتم فيه دمج الأداة.

ستخبرك استراتيجية تداول فوركس النطاق الكلاسيكية بالبيع عندما يصل السعر إلى منطقة المقاومة الرئيسية والشراء عندما يصل السعر إلى منطقة الدعم الرئيسي، سيركز بعض المتداولين على مستويين محددين، بينما سيتداول الآخرون “نطاقات” أو “مناطق” – على سبيل المثال، إذا حددت 1.17 كمستوى مقاومة رئيسي، ولكن السعر غالبًا ما يتوقف عند 1.1690 أو 1.1695، يمكنك تمييز تلك المنطقة (1.1690 – 1.17) والبدء في البحث عن فرص بيع داخلها، قد يعني التركيز فقط على هذا المستوى المحدد أنك ستخسر فرص تداول جيدة، حيث يمكن أن ينعكس السعر في كثير من الأحيان قبل أن يصل إليه.

يوجد أدناه مثال على زوج العملات الذي يتم تداوله ضمن نطاق محدد (EUR / SEK)، يتمتع مؤشر ADX بقراءات منخفضة في معظم الأوقات، ويمكننا أن نرى أن السعر قد ارتد غالبًا من منطقة الدعم بين 10.00 و 10.04، بينما يواجه صعوبات في اختراق منطقة المقاومة بين 10.27 و 10.30.

تداول النطاق

3- استراتيجية تداول فوركس – تداول الاتجاه 

يبحث المتداولون الذين يستخدمون أساليب تداول الاتجاه عن نقاط الدخول في التداولات في اتجاه الترند، النظرية الكامنة وراء هذه استراتيجية تداول فوركس هذه هي أن أداة التداول الاتجاهية ستستمر بنفس الطريقة التي تتحرك بها (صعودًا أو هبوطًا).

يعتبر السعر في اتجاه صعودي إذا كانت قيمته تتزايد باطراد (محققًا ارتفاعات أكبر)، على العكس من ذلك، يتم الإشارة إلى الاتجاه الهبوطي من خلال انخفاض الأسعار (عندما تسجل أداة التداول قيعان متناقصة).

باستثناء حركة السعر، قد يستخدم المتداولون أدوات داعمة لاكتشاف الاتجاه، تعد المتوسطات المتحركة من أكثر المعدلات شيوعًا، قد ينظر المتداولون ببساطة فيما إذا كان السعر يتداول أعلى أو أدنى من المتوسط ​​المتحرك (200 DMA و هو متوسط ​​متحرك شائع ومتتبع على نطاق واسع) أو يستخدم تقاطعات MA.

لاستخدام تقاطعات المتوسط ​​المتحرك (والتي يمكن استخدامها أيضًا كإشارات دخول)، سيكون عليك تعيين متوسط ​​متحرك سريع ومتوسط ​​متحرك بطيء، أحد الأمثلة الشائعة هو 50 DMA و 200 DMA، يمكن أن يشير المتوسط ​​المتحرك لمدة 50 يومًا فوق المتوسط ​​المتحرك لمدة 200 يوم إلى بداية اتجاه صعودي والعكس صحيح.

فيما يلي مثال على زوج USD / JPY واثنين من تقاطعات DMA.

 (50 DMA و 200 DMA).

تداول الاتجاه

4- استراتيجية تداول فوركس – تداول المركز

الهدف من تداول المركز هو تحقيق مكاسب من حركات الاتجاه طويلة الأجل مع تجاهل التقلبات اليومية في الأسعار التي تسببها الضوضاء قصيرة الأجل، قد يترك المتداولون الذين يستخدمون هذا النوع من تقنيات التداول مراكزهم المفتوحة لعدد من الأسابيع أو الأشهر أو حتى سنوات في ظروف استثنائية معينة.

إنها واحدة من أصعب طرق التداول، جنبًا إلى جنب مع المضاربة حيث يحتاج المتداول إلى أن يكون منضبطًا للغاية، وأن يكون قادرًا على تجاهل الضوضاء، وأن يكون قادرًا على الحفاظ على هدوئه، حتى لو كانت الصفقة تتعارض معه بعدة مئات من النقاط.

لنفترض، على سبيل المثال، أنك تعتقد أن الأسهم ستنخفض في بداية عام 2018، و في بداية العام، قمت ببيع على المكشوف (اتخاذ مركز قصير) في S&P 500 مع خطة لإبقاء المركز مفتوحًا لبقية العام، كان من الممكن أن تكون تغييرات الأسعار في بداية ونهاية العام ممتعة، لكن المسيرة التي استمرت من مارس حتى سبتمبر ربما كانت تجربة مرهقة بالنسبة لك، فقط عدد قليل جدًا من المتداولين يمتلكون ضبط النفس اللازم للحفاظ على مراكزهم المفتوحة لمثل هذه المدة الطويلة من الوقت.

5- استراتيجية تداول فوركس – التداول اليومي

عادةً لا يحتفظ المتداولون اليوميون بالصفقات لثوانٍ فقط، كما يفعل المضاربون، ومع ذلك، يميل يوم تداولهم أيضًا إلى التركيز على جلسة معينة أو وقت معين من اليوم، عندما يحاولون العمل على الفرص، بينما قد يستخدم المضاربون مخطط M1 (فريم دقيقة واحدة) للتداول، يميل المتداولون اليوميون إلى استخدام أي شيء من M15 (فريم 15 دقيقة) حتى مخطط H1 (فريم ساعة واحدة).

يميل المضاربون إلى فتح أكثر من 10 صفقات في اليوم (قد ينتهي الأمر ببعض المتداولين النشطين للغاية بأكثر من 100 صفقات في اليوم)، بينما عادة ما يأخذ المتداولون اليوميون الأمر أبطأ قليلاً، ويحاولون إيجاد فرصتين أو ثلاث فرص جيدة في اليوم.

إذا كنت ترغب في تصفية مراكزك قبل نهاية يوم التداول، ولكنك لا تريد أن تتعرض لمقدار كبير من الضغط الذي يأتي مع المضاربة، يمكن أن يكون التداول اليومي خيارًا جيدًا لك.

6- استراتيجية المضاربة 

عند المضاربة، يركز المتداولون على محاولة جني الأرباح من التغيرات الطفيفة جدًا في الأسعار التي تحدث طوال يوم التداول، حتى أن البعض لديه هدف 5 نقاط فقط لكل صفقة، وقد تختلف مدة التداول من ثوانٍ إلى بضع دقائق، يجب أن يكون المتداول الذي يمارس استراتيجية تداول فوركس “المضاربة” قويًا مع الإحصائيات ولديه القدرة على إصدار أحكام سريعة، حتى عندما يكون تحت ضغط كبير، عادةً ما يقضون وقتًا أطول أمام الشاشة، ويميلون إلى التركيز على واحد أو عدد قليل من الأسواق المحددة (على سبيل المثال المضاربة EUR / USD فقط أو تداول العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 فقط).

يمكن أن تتمثل ميزة كونك مضاربًا في أنه يسمح لك بالتركيز على السوق في إطار زمني محدد، ولا داعي للقلق بشأن الاحتفاظ بالصفقات الليلية أو فهم الأساسيات طويلة الأجل.

من ناحية أخرى، تأتي المضاربة مع الكثير من الضغط حيث يجب عليك الحفاظ على التركيز الكامل أثناء جلسة التداول، بالإضافة إلى ذلك، فإن المعاملات التي تستغرق دقيقة واحدة تجعل ارتكاب الأخطاء والاستجابة باندفاع أسهل، لذلك، قد لا يكون أفضل أسلوب تداول للمبتدئين للبدء به.

7- تداول السوينج

تداول السوينج هو كلمة تُستخدم لوصف المتداولين الذين غالبًا ما يحتفظون بمراكز مفتوحة لعدة أيام، قد يستخدمون أي شيء من مخطط H1 إلى مخطط D1، أو حتى مخطط أسبوعي، يعد تتبع الاتجاه، والتداول في النطاق، وتداول الاختراق طرقًا شائعة للتداول.

يحتاج المتداولون الذين يختارون هذا النوع من طرق التداول إلى الصبر والانضباط، قد يستغرق الأمر أيامًا للحصول على فرصة حقيقية للنجاح، أو قد ينتهي بك الأمر إلى ترك الصفقة مفتوحة لمدة أسبوع أو أكثر أثناء خسارتها، قد لا يتحلى بعض المتداولين بالصبر المطلوب، ويغلقون معاملاتهم في وقت مبكر جدًا.

إذا كنت ترغب في تحليل الأسواق دون أي تسرع، وكنت مرتاحًا لتشغيل المراكز لأيام أو حتى أسابيع – فقد يكون التداول المتأرجح هو أسلوب التداول المناسب لك، يمنحك أيضًا الفرصة لتضمين التحليل الأساسي (محاولة توقع تحركات السياسة النقدية أو التطورات السياسية) – وهو أمر غير مجدٍ عند تداول المضاربة.

8- استراتيجية تداول المقايضة

سيحاول المتداول الذي يستخدم استراتيجية تداول فوركس “المقايضة” الاستفادة من الفرق في أسعار الفائدة بين العملتين المختلفتين اللتين تشكلان زوج عملات.

سيذهب المتداول لشراء عملة ذات معدل فائدة مرتفع، ويبيع عملة بسعر فائدة منخفض، من الأمثلة الشائعة الدخول في صفقات طويلة لزوج دولار استرالي / ين ياباني (نظرًا لارتفاع أسعار الفائدة في أستراليا تاريخيًا وانخفاض أسعار الفائدة اليابانية تاريخيًا)، من خلال القيام بذلك، سيحصل المتداول على سعر فائدة بناءً على حجم مركزه.

تتمثل إحدى مزايا استخدام استراتيجية تداول فوركس “المقايضة” في أنها تمكنك من تحقيق دخل كبير من الفوائد فقط من خلال الاحتفاظ بصفقة، بالطبع، يجب أن تكون ظروف السوق مواتية حتى تنجح هذه الاستراتيجية، إذا كان زوج العملات AUD / JPY يتحرك في اتجاه هبوطي قوي، وكنت تحتفظ بصفقة طويلة، فلن تكون مدفوعات الفائدة التي تحصل عليها كافية لتعويض الخسارة الإجمالية في PnL.

تؤدي صفقات تداول المناقلة أداءً جيدًا في بيئة السوق الصعودية عندما يبحث المتداولون عن مخاطر عالية، يعتبر الين الياباني ملاذًا آمنًا تقليديًا، ولهذا السبب تتضمن العديد من صفقات الشراء بالاقتراض بيع الين مقابل عملة أخرى تنطوي على مخاطر.

ومع ذلك، يجب أيضًا أن تكون على دراية بخصائص العملة التي تشتريها، على سبيل المثال، سوف يستفيد الدولار الأسترالي من ارتفاع أسعار السلع الأساسية، والدولار الكندي لديه ارتباط إيجابي مع أسعار النفط وما إلى ذلك.

يوجد أدناه رسم بياني لزوج دولار استرالي / ين ياباني، وتم تسليط الضوء على الفترة التي كان فيها أداء زوج العملات جيدًا للغاية، ومن المؤكد أن الدخول في صفقة تداول مناقلة ستكون منطقية في هذا الوقت.

تداول المقايضة

9- استراتيجية الاختراق

تهدف استراتيجية تداول فوركس “الاختراق” إلى الدخول في صفقة بمجرد أن يتمكن السعر من الخروج من نطاقه، يبحث المتداولون عن زخم قوي والاختراق الفعلي هو إشارة لبدء التداول والربح من حركة السوق التالية.

قد يدخل المتداولون المراكز في السوق، مما يعني أنه سيتعين عليهم مراقبة حركة السعر عن كثب، أو عن طريق وضع أوامر إيقاف الشراء وإيقاف البيع، عادة ما يضعون أمر الوقف تحت مستوى المقاومة السابق مباشرة أو فوق مستوى الدعم السابق، لتحديد أهداف الخروج الخاصة بهم، يمكن للمتداولين استخدام مستويات الدعم / المقاومة التقليدية.

استراتيجية الاختراق

10- تداول الأخبار

تداول الأخبار هو استراتيجية تداول فوركس يسعى المتداول من خلالها إلى الاستفادة من حركة السوق التي أثارها حدث إخباري رئيسي، قد يكون هذا أي شيء من اجتماع للبنك المركزي وإصدار بيانات اقتصادية إلى حدث غير متوقع (كارثة طبيعية أو تصاعد التوترات الجيوسياسية).

يمكن أن يكون تداول الأخبار محفوفًا بالمخاطر للغاية حيث يميل السوق إلى التقلب الشديد خلال تلك الأوقات، ستجد أيضًا أن انتشار أدوات التداول المتأثرة قد يتسع بشكل كبير، نظرًا لتبخر السيولة، فأنت أيضًا معرض لخطر الانزلاق، مما يعني أنه يمكن تنفيذ صفقتك بسعر أسوأ بكثير مما كان متوقعًا، أو قد تواجه صعوبة في الخروج من صفقاتك عند المستوى الذي كنت تفكر فيه.

والآن بعد أن أصبحت على دراية بالمخاطر، دعنا نلقي نظرة على كيفية تداول الأخبار.

في البداية، تحتاج إلى تحديد الحدث الذي تريد تداوله وأي زوج (أزواج) من العملات سيؤثر عليه أكثر من غيره، من المؤكد أن اجتماع البنك المركزي الأوروبي سيكون له تأثير كبير على اليورو، ومع ذلك، ما هو زوج العملات المحدد الذي يجب عليك اختياره؟ إذا كنت تتوقع أن يكون البنك المركزي الأوروبي متشددًا، والذي سيشير إلى رفع أسعار الفائدة، فمن المنطقي اختيار عملة ذات عائد منخفض، مثل الين الياباني، وبالتالي يمكن أن يكون زوج اليورو / الين الياباني هو الاختيار الصحيح.

علاوة على ذلك، يمكنك التعامل مع أخبار التداول إما بتحيز أو بدون تحيز على الإطلاق، هذا يعني أن لديك فكرة عن المكان الذي تعتقد أن السوق قد يتحرك فيه اعتمادًا على كيفية تطور الحدث، من ناحية أخرى، فإن تداول الأخبار بدون تحيز يعني أنك ستحاول التقاط الحركة الكبيرة بغض النظر عن اتجاهها.

فيما يلي مثال على تأثير إصدار قوائم الرواتب لشهر يوليو على US500.

تداول الأخبار

11- تداول الارتداد

يتضمن تداول الارتداد تغييرات مؤقتة في اتجاه أداة تداول معينة، لا ينبغي الخلط بين عمليات الارتداد والانعكاسات – حيث تشير الانعكاسات إلى تحول كبير في الاتجاه، في حين أن عمليات الارتداد ليست سوى عمليات تراجع طفيفة، من خلال تداول عمليات الارتداد، فإنك لا تزال تتداول في اتجاه الترند الحالي، أنت تحاول الاستفادة من انعكاسات الأسعار على المدى القصير ضمن اتجاه سعر رئيسي. 

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها تداول الارتدادات، على سبيل المثال، يمكنك استخدام خطوط الاتجاه، دعنا نلقي نظرة على مخطط US500 أدناه، المؤشر في اتجاه صعودي واضح، ويمكن استخدام خط الاتجاه الصاعد كفرصة شراء (بمجرد اختبار السعر لخط الاتجاه الفعلي).

تعد عمليات ارتدادات فيبوناتشي أداة شائعة أخرى لتداول عمليات الارتداد – خاصة مستويات 38.2٪ و 61.8٪ و 78.6٪.

تداول الارتداد

12- التداول الشبكي

يتضمن التداول الشبكي وضع عدة أوامر أعلى وأدنى سعر معين، الهدف من ذلك هو الاستفادة من تقلبات الأسعار عن طريق وضع أوامر البيع والشراء على فترات منتظمة فوق وتحت مستوى السعر المحدد مسبقًا (على سبيل المثال، كل 10 نقاط أعلى وأسفل).

إذا تحرك السعر في اتجاه واحد، يزداد مركزك وكذلك الحال مع ربحك وخسارتك الغير محققة، تكمن المخاطرة بالطبع في أنك قد تواجه اختراقات زائفة أو انعكاس مفاجئ في السوق.

التداول الشبكي

كيف يمكن مقارنة استراتيجيات تداول فوركس؟

يجب على كل متداول محاولة تحديد ميزته الخاصة، قد تكون هذه مجموعة من المهارات التي يمتلكها المتداول.

على سبيل المثال، قد يكون لدى بعض المتداولين فترة اهتمام قصيرة، ولكنهم سريعون في التعامل مع الأرقام، ويمكنهم التعامل مع ضغوط التداول اليومي بشكل جيد للغاية، في حين أن المتداول الذي لديه أسلوب تداول مختلف قد لا يكون قادرًا على العمل بكفاءة في هذا النوع من البيئة، ولكن يمكن بدلاً من ذلك أن يكون استراتيجيًا ماهرًا يمكنه دائمًا مراقبة الصورة الأكبر.

بالنسبة للمتداولين المبتدئين، من المهم بشكل خاص تحديد المهارات التي قد يمتلكونها وتصميم استراتيجية تداول فوركس الخاصة بهم وفقًا لشخصياتهم، وليس العكس، هناك العديد من المزايا لتداول العملات الأجنبية، لذا فالأمر متروك لك لمقارنة الاستراتيجيات التي قد تكون مناسبة بشكل أفضل.

كيف يمكنك تحديد أسلوب التداول الأمثل الخاص بك؟

اختبرها في بيئة تجريبية بأموال افتراضية، عندما تتعرف على أيهما يناسبك بشكل أفضل، يمكنك التفكير في اختباره في بيئة واقعية، حتى ذلك الحين لم تنتهي العملية.

قد يجد بعض المتداولين التداول اليومي مناسبًا لهم، ولكن بعد ذلك يتحولون إلى تداول التأرجح لاحقًا في حياتهم المهنية في التداول، مثلما تتطور بيئة السوق باستمرار، كذلك يتطور المتداولون وتفضيلاتهم أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك إجراء واحد من العديد من اختبارات الشخصية المجانية على الإنترنت، والتي قد تزودك بمزيد من الأفكار.